Sunday 9 May 2021
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      RSS      English
رای الیوم - منذ 20 أيام

المفاوضات السعودية الإيرانية “السرية” في بغداد تتأكد فلماذا الإصرار على النفي؟ وما هي الأسباب التي دفعت الرياض للانخراط فيها وبسرعة؟ هل هي مقدمة لمراجعات سعودية “جدية” للسياسات التي ورطتها في حرب اليمن وهزت صورتها في العالمين العربي والإسلامي؟

عبد الباري عطوان في السبعينات من القرن الماضي، كتب الأستاذ تركي السديري عميد الصحافيين السعوديين، ورئيس تحرير صحيفة الرياض شبه الرسمية مقالا انتقد فيه الاعلام السعودي الرسمي، والقيود المفروضة على رجال الصحافة والاعلام وتغطيتهم للأحداث الداخلية والعربية والدولية، واطلق من وحي هذه السياسات الإنغلاقية على وكالة الانباء السعودية تسمية وكالة نفي لان معظم ما تبثه من اخبار، الى جانب استقبالات الملك والامراء، ووداعهم لضيوف المملكة، هو نفي أي تقرير اخباري عن المملكة في الصحافتين العربية والعالمية، الراحل السديري الذي طفح كيله، وكتب ما كتب، خسر وظيفته، وحل عليه الغضب، وكان محظوظا لان هذا الغضب لم يدم الا عاما واحدا عاد بعدها الى مكتبه. [+]


آخر الأخبار
هشتک:   

المفاوضات

 | 

السعودية

 | 

الإيرانية

 | 

“السرية”

 | 

بغداد

 | 

تتأكد

 | 

فلماذا

 | 

الإصرار

 | 

النفي

 | 

الأسباب

 | 

الرياض

 | 

للانخراط

 | 

وبسرعة

 | 

مقدمة

 | 

لمراجعات

 | 

سعودية

 | 

“جدية”

 | 

للسياسات

 | 

ورطتها

 | 

اليمن

 | 

صورتها

 | 

العالمين

 | 

العربي

 | 

والإسلامي

 | 

مصادر