Monday 23 April 2018
Contact US    |    Archive

عشرات المدنيين ينتظرون إجلاءهم من حرستا فى الغوطة الشرقية اليوم

اصطفت عشرات الحافلات البيضاء اللون إلى جانب الطريق المؤدى من دمشق إلى حرستا فى الغوطة الشرقية، بحسب ما أفاد مراسل لوكالة فرانس برس، سيتم استخدامها لإجلاء مقاتلين ومدنيين الخميس من المدينة. ويأتى ذلك فى إطار اتفاق أعلنت عنه حركة أحرار الشام التى تسيطر على حرستا وقالت إنه نتيجة مفاوضات مع روسيا. وهو الأول من نوعه منذ بدء قوات النظام السورى تصعيدا عسكريا عنيفا لاستعادة هذه المنطقة المحاصرة قبل شهر. وكان من المفترض أن تبدأ عملية الإجلاء عند الساعة السابعة صباحاً، لكنها تأخرت من دون أن يكون فى الإمكان معرفة أسباب التأخير الذى غالبا ما يحصل فى عمليات الإجلاء العديدة التى شهدتها مناطق كانت تسيطر عليها الفصائل المعارضة طوال سنوات النزاع. وقال المتحدث باسم حركة احرار الشام فى الغوطة الشرقية منذر فارس لوكالة فرانس برس العملية لم تبدأ بعد ، وعند أطراف حرستا، شاهد مراسل فرانس برس فى باحة تجمع فيها الصحفيون، عدداً من الجنود الروس والسوريين والدبابات وسيارات الإسعاف. وقال مصدر عسكرى فى المكان أن العمل جار حاليا على فتح الطريق إلى مناطق سيطرة حركة أحرار الشام فى حرستا التى تتصاعد منها سحب دخان سوداء. وتسيطر حركة أحرار الشام على الجزء الأكبر من مدينة حرستا فى غرب الغوطة الشرقية والتى تقع على بعد نحو خمسة كيلومترات من دمشق. وتحتفظ قوات النظام بسيطرتها على جزء منها. ويأتى الاتفاق بعد حملة عسكرية عنيفة تشنها قوات النظام منذ 18 فبراير على الغوطة الشرقية، بدأت بقصف عنيف ترافق لاحقاً مع هجوم برى تمكنت خلاله من السيطرة على أكثر من ثمانين فى المئة من هذه المنطقة المحاصرة منذ خمس سنوات تقريبا. ومع تقدمها فى الغوطة، تمكنت قوات النظام من تقطيع اوصالها إلى ثلاثة جيوب منفصلة هى دوما شمالاً تحت سيطرة فصيل جيش الإسلام، وبلدات جنوبية يسيطر عليها فصيل فيلق الرحمن، بالاضافة الى حرستا. وهذه المدينة أقل كثافة سكانية من الجيبين الآخرين. ويقضى الاتفاق، بحسب حركة أحرار الشام، بخروج المقاتلين بسلاحهم مع أفراد من عائلاتهم ومن يرغب من المدنيين، على أن يبقى فى المدينة من أراد من السكان. وكان وزير المصالحة السورى على حيدر أوضح لفرانس برس الأربعاء أن مركز المصالحة الروسى تولى اجراء الاتصالات مع مسلحى حركة أحرار الشام من دون تدخل مباشر من دمشق. وغالباً ما يجرى مركز المصالحة الروسى مفاوضات مع فصائل معارضة ويراقب مسار وقف الاعمال القتالية فى سوريا، وخلال سنوات النزاع، شهدت مناطق سورية عدة بينها مدن وبلدات قرب دمشق عمليات إجلاء لآلاف المقاتلين المعارضين والمدنيين بموجب اتفاقات مع القوات الحكومية إثر حصار وهجوم عنيف.

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

قوات الاحتلال تتوغل شمالي قطاع غزة

- وكالة الأنباء الإسلامية

رونالدو …غول ألمانيا !

- هاي كورةهاي كورة

النقد والنبي داوود

- خبر الفلسطينية

نهاية إسبوع خاصة لإنيستا

- هاي كورةهاي كورة

10 أخطاء تجميلية.. احذريها

- خبر الفلسطينية
هشتک:   

عشرات

 | 

المدنيين

 | 

ينتظرون

 | 

إجلاءهم

 | 

حرستا

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

رودجرز يرفض الآرسنال

- هاي كورةهاي كورة

اسعار صرف العملات

- رام الله مكس

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

هل بطنك يُكتِم الفضلات؟

- وكالة زهوة برس

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

الأقسام - الدول
کل العناوین
فلسطين