Tuesday 14 July 2020
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
رای الیوم - منذ 1 أشهر

إندونيسيا تُغلِق باب السعوديّة باكرًا وتحسم بإعلانها منع إرسال مُواطنيها للحج.. إلى ماذا استند القرار الإندونيسي “الصّعب اتّخاذه” وتخلّى عن “إثابة” 220 ألف حاج ولماذا لم ينتظر حسم المملكة مصير حجّاج العالم؟.. هل تُقدِم دول أخرى على ذات القرار وماذا عن خسائر “السياحة الدينيّة”؟

عمان- رأي اليوم - خالد الجيوسي: قد يبدو للوهلة الأولى، أنّ قرار إقرار موسم الحج هذا العام، من عدمه وتعليقه بالتّالي، يعود للسلطات السعوديّة وحدها، حيث شهد الداخل السعودي عودةً تدريجيّةً للصلاة في المساجد مطلع الشهر الحالي، وتطبيق بروتوكول الاحتراز في ذلك الشأن، لكن ومع هذا تتعالى أصوات التحذيرات والقلق من ارتفاع الإصابات، والوفيات بفيروس كورونا، ممّا يعني أنّ قرار السّماح للحجّاج أو ضيوف الرحمن وفقاً للتوصيف السعودي من عدمه، هو بحد ذاته مُعضلة، فكيف هو الحال في حال السّماح بإتمام الموسم، شأنه شأن كُل عام بفارق الكورونا التّاجي القاتل. [+]


آخر الأخبار
هشتک:   

إندونيسيا

 | 

تُغلِق

 | 

السعوديّة

 | 

باكرًا

 | 

وتحسم

 | 

بإعلانها

 | 

إرسال

 | 

مُواطنيها

 | 

استند

 | 

القرار

 | 

الإندونيسي

 | 

“الصّعب

 | 

اتّخاذه”

 | 

وتخلّى

 | 

“إثابة”

 | 

ولماذا

 | 

ينتظر

 | 

المملكة

 | 

حجّاج

 | 

العالم

 | 

تُقدِم

 | 

القرار

 | 

وماذا

 | 

خسائر

 | 

“السياحة

 | 

الدينيّة”

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر