Friday 10 July 2020
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
رای الیوم - منذ 1 أشهر

رؤساء سابقون لأجهزة الاستخبارات بإسرائيل يُقّرون: عمليات الاغتيال لا تؤثِّر بتاتًا على الأحداث تكتيكيًا أوْ إستراتيجيًا وبنظرة للوراء اغتيال (أبو جهاد) كان خطأً وتصفية الشيخ موسوي خطيئةً

الناصرة- رأي اليوم - من زهير أندراوس: في مقابلةٍ وُصفت بأنّها تاريخيّة، قال رئيس جهاز الموساد الإسرائيليّ الأسبق ناحوم أدموني (1982-1989) لاحظنا أنّ أبو جهاد هو الذي يقود الانتفاضة الأولى، فقررنا أنْ نغتاله، وقمنا بعملية التخطيط وأشركنا سريّة هيئة الأركان العامّة (ساييرت مطكال) بقيادة موشيه يعلون، ولا أعرف لماذا تمّ إشراكها، إذْ أنّ والحدة الخاصّة بالتصفيات التابِعة لنا كانت قادرةً على تنفيذ المُهّمة، واليوم بعد مرور 32 عامًا على عملية تصفية خليل الوزير أعتقد جازمًا أنّ قتله لم يؤثّر بالمرّة على الانتفاضة، وفي الموساد هناك عملياتٍ ناجحةٍ وأخرى فاشِلةٍ، على حدّ تعبير أدموني (91)، الذي لم يُدلِ بأيّ حديثٍ صحافيٍّ، إلّا هذا الأسبوع لمجلة الاستخبارات بمُناسبة مرور 70 عامًا على تأسيسها، كما قال المُحلِّل الأمني يوسي ميلمان في صحيفة (هآرتس) العبريّة. [+]


آخر الأخبار
هشتک:   

رؤساء

 | 

سابقون

 | 

لأجهزة

 | 

الاستخبارات

 | 

بإسرائيل

 | 

يُقّرون

 | 

عمليات

 | 

الاغتيال

 | 

تؤثِّر

 | 

بتاتًا

 | 

الأحداث

 | 

تكتيكيًا

 | 

إستراتيجيًا

 | 

وبنظرة

 | 

للوراء

 | 

اغتيال

 | 

وتصفية

 | 

الشيخ

 | 

موسوي

 | 

خطيئةً

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر