Saturday 15 December 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
عرب 48 - منذ 28 أيام

هولندا تهزم بطلة العالم بهدفين نظيفين

فاز منتخب هولندا مساء اليوم، الجمعة، على منتخب فرنسا بنتيجة هدفين دون مقابل للأخير، ضمن أحداث الجولة الخامسة من مرحلة الدوريات بدوري أمم أوروبا. وأحرز هدفا المنتخب الهولندي كل من اللاعبين جيورجينهو فاينالدوم وممفيس ديباي. وبهذا الفوز رفع منتخب هولندا رصيده من النقاط إلى 6 نقاط وهو يحتل المركز الثاني بترتيب المجموعة الأولى بتصنيفها الأول، في حين تجمد رصيد منتخب فرنسا عند 7 نقاط وهو يتصدر ترتيب المجموعة. وتحكم المنتخب الهولندي في سير اللقاء تماما بفضل تميزه في الاستحواذ على الكرة، وكاد يسجل هدفا مبكرا بعد أقل من دقيقتين، عندما اخترق ديباي بتمريرة بينية من دي رون، لينفرد مهاجم ليون بالمرمى، ولكنه فضل إهداء الكرة إلى فينالدوم ليسدد مباشرة، ويبعدها الحارس الفرنسي هوغو لوريس بصعوبة بالغة. ورد الديوك بعرضية من لوكاس ديني، انقض عليها غريزمان برأسية ضعيفة أمسكها سيليسن، كما سدد بنيامين بافارد كرة قوية فوق العارضة. وكان ممفيس ديباي نجم الشوط الأول، وهدد المرمى بتسديدة قوية أمسكها لوريس. وترجم منتخب الطواحين تفوقه بهدف في وقت مثالي، حيث لعب فرينكي دي يونغ كرة عرضية من الجهة اليسرى، فشل نزونزي في تشتيتها لتصل إلى رايان بابل الذي سدد بقوة في جسد لوريس، قبل أن ترتد إلى فينالدوم ليكملها بسهولة في الشباك. وسار اللقاء في اتجاه واحد بالشوط الثاني نحو مرمى منتخب فرنسا، حيث هدده لاعبو هولندا بتسديدتين لرايان بابل ورأسية فان دايك، بينما أضاع الظهير الأيمن فرصة مزدوجة خطيرة، حيث ارتقى برأسه لكرة عرضية لعبها بليند، تصدى لها لوريس قبل أن ترتد لنفس اللاعب مرة أخرى ليسدد في جسد حارس توتنهام. ولم يجد لاعبو فرنسا وسيلة لإيقاف مهارة الهولنديين سوى الخشونة الزائدة، التي دفع ثمنها لوكاس ديني وكانتي وبافارد بالحصول على 3 إنذارات. وفي الدقيقة 65، تحرك ديدييه ديشامب بتبديلين دفعة واحدة لتنشيط هجومه، حيث أشرك عثمان ديمبلي وموسى سيسوكو مكان جيرو وماتويدي. وارتدى هوغو لوريس ثوب الإجادة.. وتكفل وحده بحرمان ديباي من 3 أهداف محققة بالتصدي لركلة حرة وانفراد تام وتصويبة أخرى قوية. وعكس سير المباراة، استغل أنطوان غريزمان خطأ دي ليخت في تشتيت الكرة، ولكنه سدد برعونة في أحضان سيليسن لتضيع أخطر فرص المنتخب الفرنسي قبل النهاية بربع ساعة إضافة إلى محاولة طائشة من ديمبلي. وقبل النهاية بعشر دقائق، شارك تانجوي ندومبيلي مكان نزونزي، بينما مال أداء لاعبي هولندا لاستعراض مهاراتهم أمام الدفاع الفرنسي، كسره بابل بتسديدة فوق العارضة، قبل أن يشارك كوينسي بروميس وتوني فيلينا وناثان آكي مكان برجوي وفينالدوم وبابل من أجل إضاعة الوقت فقط. وفي الدقيقة 93، كاد المنتخب الهولندي يضيف الهدف الثاني بتسديدة ماكرة لدي يونغ، أنقذها هوغو لوريس ببراعة، بعدها ورط دي يونغ نظيره موسى سيسوكو في ركلة جزاء، سددها ديباي بطريقة بانينكا ليؤكد تفوق الطواحين.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

هولندا

 | 

العالم

 | 

بهدفين

 | 

نظيفين

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر