Thursday 15 November 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
عرب 48 - منذ 8 أيام

مندلبليت لشاكيد: لا تتدخلي بصلاحياتي

تهاجم وزيرة القضاء الإسرائيلية، أييليت شاكيد، من حزب البيت اليهودي ، أي مؤسسة إسرائيلية تتحفظ من القوانين العنصرية والمعادية للديمقراطية، التي تسنها بالجملة حكومة اليمين المتطرف برئاسة بنيامين نتنياهو. وبدأت شاكيد بمهاجمة المحكمة العليا الإسرائيلية، وانتقلت الآن إلى معاركة المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، وبشكل خاص نائبته، دينا زيلبر، بعدما انتقدت الأخيرة قانون الولاء في الثقافة الذي يهدف إلى تكميم الأفواه والحد من حرية التعبير عن الرأي، وكذلك ضد قانون المستشار القضائي. وعقب مندلبليت اليوم، الأربعاء، على مطالبته من قبل شاكيد بتنحية زيلبر ومنعها من تمثيل وزارة القضاء في المداولات التي تجري في الكنيست والحكومة وأية هيئة عامة، برسالة بعثها إلى الوزيرة، قال فيها إنني لا أوافق على المفهوم المبدئي الذي قد يُفهم من رسالتك ، وأن القرار بشأن مثول جهة قانونية تخضع لإمرتي، هو قرار يقع ضمن صلاحيتي ومسؤوليتي الحصرية، ولا مجال للتدخل في هذه الصلاحية . لكن على الرغم من ذلك، أضاف مندلبليت أنه سيدقق في ادعاءات شاكيد، وأنه حتى انتهاء عملية التدقيق هذه ستتوقف زيلبر عن تمثيل وزارة القضاء في المداولات التي تجري في لجان الكنيست. وكانت شاكيد اعتبرت أن زيلبر، التي تتولى منصبها حتى أيلول/سبتمبر العام 2020، تعمل بشكل يتناقض مع التعليمات للسلك الحكومي عندما تعبر عن رأيها الشخصي. وقالت شاكيد في مؤتمر، أمس، إنه يوجد نقاش قديم حول صلاحيات المستشار القضائي. ونحن مختلفون حول ذللك، ولكن ليس حول الجوهر. وفي الخلاصة، لن تشارك دينا زيلبر في مداولات لجان الكنيست والحكومة، إلى حين انتهاء التدقيق. وأي موظف عام يريد أن يعبر عن مواقف سياسية عليه أن يستقيل . وأضافت أن المستشار أو أي شخص من طرفه بإمكانه أن يعبر عن موقف قانوني، حتى لو تعارض مع موقف الحكومة، ولكن بالتأكيد ليس التعبير عن مواقف سياسية كهذه أو تلك. فهذا يلحق ضررا بمنظومة الاستشارة القضائية للحكومة . ويأتي هجوم شاكيد والمطالبة بتعليق عمل زيلبر، في أعقاب أقوال الأخيرة خلال اجتماع للجنة التربية والتعليم التابعة للكنيست، أمس، تمحور حول قانون الولاء في الثقافة . وقالت زيلبر إن هذا القانون يمنح صلاحيات جارفة تصل إلى درجة سحب ميزانيات، ومن خلال إنشاء عملية فلترة ورقابة ذاتية. فالثقافة هي خيال حر وجمال وتعدد أصوات وشجاعة وتحدٍ وصدق وتعبير غير متملق ولا تلائم نفسها لاختبارات الملاءمة (أي الإملاءات) السلطوية. ونحن نتغير والبلاد غيرت وجهها . وأضافت أن الأيام لا تجلب قوانين جديدة فقط وإنما كلمات جديدة – ولاء، القدرة على الحكم وغيرها. خطاب اجتماعي ومؤذٍ – هل هناك من هو مخلص ومن هو خائن أيضا. هل نكون شعبا مطيعا ومهذبا وفكره موحد. إن الولاء في الثقافة هو شيء يحمل نقيضه وأشبه بصمت مدوٍ. ووثيقة الاستقلال تدعو لأن نكون شعبا حرا في بلاده . وخلصت إلى أن موقف المستشار القضائي للحكومة هو أن القانون يصير مصاعب حقيقية . وطالبت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغف، التي طرحت قانون الولاء في الثقافة بإقالة زيلبر من منصبها. وقالت إنه يجب وضع حد لمسرحية دينا زيلبر الساخرة. وهي تتجاوز صلاحياتها مرة تلو الأخرى، وبدلا من الدفاع عن موقف المستشار القضائي للحكومة وإعطاء ملاحظات قانونية فقط، تجلب مرة تلو الأخرى أجندتها الشخصية إلى المداولات، ولذلك يجب إقالتها من منصبها . وأعلن حزب ميرتس، اليوم، أنه قدم اقتراح حجب ثقة عن الحكومة، احتجاجا على مطالبة شاكيد بمنع زيلبر من المشاركة في مداولات في الكنيست والحكومة. وقالت رئيسة حزب ميرتس، عضو الكنيست تمار زندبرغ، إن شاكيد تتجاوز صلاحيتها من أجل تخويف وتهديد المؤسسة القضائية التي تحت صلاحيتها. ووزيرة القضاء هي التي ينبغي أن تحافظ على استقلالية جهاز القضاء، وحقيقة أن هي نفسها تتجند من أجل تحطيمها من خلال سلسلة خطوات، بينها قانون المستشارين القضائيين والتهديد بإقالة زيلبر، وهذا ليس ضمن صلاحيتها أبدا، هي خطوة عملاقة نحو الهاوية .

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

مندلبليت

 | 

لشاكيد

 | 

تتدخلي

 | 

بصلاحياتي

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر