Sunday 18 November 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
عرب 48 - منذ 11 أيام

تونس: التعديل الوزاري يُشعل الخلاف بين النهضة و نداء تونس

يستمر الخلاف داخل البرلمان التونسي بين التيارات السياسية الأكبر المتمثلة في حركة النهضة وحركة نداء تونس التي انقسمت مؤخرا، وتصاعدت وتيرة الخلاف بينهما اليوم الثلاثاء، بعد أن رحبت الأولى بالتعديل الحكومي الذي أعلنه رئيس الوزاراء يوسف الشاهد. واتهمت نداء تونس ، حركة النهضة بأنها تشارك في عملية انقلابية واضحة على الديمقراطية ، على إثر ترحيبها بالتعديل الذي شمل 13 حقيبة وزارية و5 مساعدين لوزراء، دون أن يطال ذلك وزارات الداخلية والدفاع والخارجية والمالية. واعتبرت نداء تونس التعديل الوزاري الذي سنه الشاهد أمس الإثنين، بأنه انقلاب على الدستور والديمقراطية في البلاد . وقال أمين عام نداء تونس سليم الرياحي، في مؤتمر صحفي، إن القانون لا يخوّل رئيس الحكومة القيام بهذا التمشي (التعديل) دون التشاور مع رئيس الجمهورية وتباحثه في مجلس وزاري ، وهو ما لم يتم على حد قوله. وصرح المتحدث باسم النهضة ، عماد الخميري، إن الشاهد قام، بالصلاحيات الممنوحة له دستوريا، بتعديل وزاري مهم نأمل أن يعطي نفسا جديدا لأداء الحكومة . ووفق المادة 92 من الدستور التونسي، يختص رئيس الحكومة بـ إحداث وتعديل وحذف الوزارات وكتابات الدولة وضبط اختصاصاتها وصلاحياتها بعد مداولة مجلس الوزراء .   وتعليقا على موقف الرئاسة التونسية الذي قال الخميري، إن رئيس الجمهورية، الباجي قائد السبسي، غير موافق على التعديل، قال الخميري: النهضة حريصة على أن يكون هناك انسجام بين مؤسسات الدولة وخصوصا بين رأسي السلطة التنفيذية (رئيس البلاد ورئيس الحكومة) . ومساء الإثنين، قالت سعيدة قراش، المتحدثة باسم الرئاسة التونسية، إن السبسي غير موافق على هذا التمشي لما اتسم به من تسرع وسياسة الأمر الواقع ، مضيفة أن الشاهد أعلم الرئيس في وقت متأخر بالتعديل . ومن غير المتوقع أن يشكل موقف السبسي عائقا أمام التعديل، إذ يملك الشاهد تأييد حوالي 120 نائبا من كتل النهضة و الائتلاف الوطني و مشروع تونس ، في حين لا يحتاج أكثر من 109 صوتا للحصول على ثقة البرلمان في التشكيلة الجديدة. فيما طالب الأمين العام لـ نداء تونس من السبسي، التدخّل لتصحيح المسار. وفي وقت سابق اليوم، رحبت حركة النهضة التونسية، بالتعديل الوزاري الذي أعلنه الشاهد، وقالت إنها ستصوّت لمنح التشكيلة الجديدة الثقة في البرلمان. لكن النهضة لم تعقب حتى الآن، على ما ورد في المؤتمر الصحفي لحركة نداء تونس ، والذي جاء عقب إعلان النهضة ترحيبها بالتعديل الوزاري. اقرأ/ي أيضًا | تونس: حراك ضد التطبيع ومطالب بمنع دخول وفد إسرائيلي  

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

التعديل

 | 

الوزاري

 | 

يُشعل

 | 

الخلاف

 | 

النهضة

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر