Tuesday 11 December 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
عرب 48 - منذ 3 أشهر

جدار بين أميركا والمكسيك: ترامب يهدد وأوبرادور يهدّئ

صرّح الرئيس المكسيكي المنتخب، أندريس لوبيز أوبرادور، في لقاء صحافي بولاية سونورا الحدودية، أمس السبت، أنّه لا يريد مواجهة مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في موضوع الهجرة. وصعّدت سياسة ترامب المتطرفة في مسألة الهجرة، التوتر بين البلدين وأثارت غضب المكسيكيين، الذين قال عنهم ترامب سابقا، أنهم سيسددون ثمن جدار الذي وعد ببنائه على الحدود بين البلدين. لكن أضاف أوبرادور، المعروف بتوجّهاته اليسارية، أن المشادات الكلامية ليست الحل . وقال لن نخوض مواجهة مع حكومة الولايات المتحدة، ولن نخوض مواجهة مع الرئيس دونالد ترامب . وتابع أوبرادور، الذي سيتولى منصبه في الأول من كانون الأول/ديسمبر هذا العام، أن بناء الجدران أو اللجوء للقوة لا يحلان مشكلة الهجرة التي تتطلب دبلوماسية . و أعلنت السلطات الأميركية، أمس السبت، بدء أعمال بناء جدار بارتفاع خمسة أمتار على طول الحدود في بلدة إل باسو، في ولاية تكساس. وتعهد ترامب مرارًا خلال حملته الانتخابية، ببناء جدار على طول الحدود الجنوبية، وترحيل ملايين المهاجرين ممن لا يحملون وثائق رسمية، على خلفية ما وصفه بـ أزمة هجرة . وطالب ترامب المكسيك بتسديد ثمن بناء الجدار، الذي رفضته المكسيك. ووافق الكونغرس الأميركي حتى الآن على تخصيص 1,6 مليار دولار من أصل 25 مليار يطالب بها ترامب، لبناء الجدار. ويتضمن القسم الأكبر من الحدود سياج، وغيره من الحواجز، لكن ترامب أمر بإقامة حاجز لا يمكن تجاوزه على حد قوله. اقرأ/ي أيضًا | الصين تتعهّد في الرد بالمثل على الضرائب الأميركية

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

أميركا

 | 

والمكسيك

 | 

ترامب

 | 

وأوبرادور

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر