Friday 14 December 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
عرب 48 - منذ 3 أشهر

مانشستر يونايتد يقع بفخ التعادل أمام وولفرهامبتون

وقع فريق مانشستر يونايتد بفخ التعادل أمام وولفرهامبتون بنتيجة هدف لكل منهما، ضمن أحداث الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز. وأحرز هدف مانشستر يونايتد اللاعب فريديريكو رودريغيز سانتوس، فيما سجل هدف وولفرهامبتون اللاعب جواو موتينهو. وبهذا التعادل رفع مانشستر يونايتد رصيده من النقاط إلى 10 نقاط وهو يحتل المركز الخامس بترتيب لائحة الدوري، في حين أصبح برصيد وولفرهامبتون 9 نقاط وهو يحتل المركز العاشر. وفرض اليونايتد سيطرته على اللقاء منذ البداية بواسطة وسط الملعب، الذي تولى مسؤولية توزيع المهام الهجومية على الثلاثي لينجارد وسانشيز ولوكاكو. وقام سانشيز بأول محاولة حقيقية على مرمى روي باتريسيو في الدقيقة 12، حيث تقدم من الجهة اليسرى وراوغ ظهير وولفرهامبتون، ولكنه سدد بجوار القائم. وافتتح البرازيلي فريد أهداف اللقاء في الدقيقة 18، من تسديدة أرضية متقنة مستفيدا من تمريرة بول بوغبا، ليعلن عن الهدف الأول للشياطين الحمر. وتراجع اليونايتد عن استحواذه على الكرة بعد إحراز هدف التقدم، ليتسلم الضيوف زمام المباراة، ولكنه فشل في إيجاد الطريق إلى المرمى، نظرًا لقوة وترابط دفاع ووسط الشياطين الحمر. وعاد فريد المتألق خلال الشوط الأول ليستغل قدرته المميزة في التسديد، حيث نفذ ركلة حرة، ولكن تصدى لها باتريسيو بأعجوبة. وعلى عكس الفترة الأولى، دخل وولفرهامبتون الشوط الثاني بضغط هجومي، صاحبه تراجع أحمر مكّن الضيوف من تهديد مرمى دي خيا بكرة عرضية في الدقيقة 48، ولكن تدخل شاو في اللحظة الأخيرة قبل أن تصل الكرة لمهاجم وولفرهامبتون. واستمرارا لصحوة الضيوف في الشوط الثاني، استغل البرتغالي جواو موتينيو خطأ دفاعيًا من مانشستر يونايتد، تمكن من خلاله أن يحرز هدف التعادل في الدقيقة 53. وبدأ مورينيو في الدفع بأوراقه الهجومية على دكة البدلاء، حيث أشرك أنتوني مارسيال بدلا من فريد، ثم تبعه بإشراك الثنائي أندرياس بيريرا وخوان ماتا. واعتمد اليونايتد على الكرات العالية أو العرضية على أمل إدراك هدف التقدم، وهو ما نجح فيه أحيانا ولكن كان باتريسيو دائما في الموعد، كما غلبت الكثرة العددية على إمكانيات لوكاكو البدنية في الصراعات الثنائية. وتراجع وولفرهامبتون إلى الخلف للتعامل مع الضغط الهجومي لليونايتد، كما أجرى نونو سانتو تبديلين بإشراك رومان سايس صاحب المهام الدفاعية في الوسط، بالإضافة إلى أداما تراوري لاستغلال سرعته في المساحات المتواجدة في دفاع الشياطين الحمر. وفشل أصحاب الأرض في استغلال سيطرتهم الهجومية في الدقائق العشر الأخيرة، وعجزوا عن إحراز هدف الفوز أمام دفاعات الفريق الزائر، لتنتهى المباراة بالتعادل الإيجابي.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

مانشستر

 | 

يونايتد

 | 

التعادل

 | 

وولفرهامبتون

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر