Wednesday 21 November 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
عرب 48 - منذ 2 أشهر

ألمانيا: إغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن يسبب مزيدا من التشدد

قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية، اليوم، الجمعة، إن قرار الولايات المتحدة إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن سيصعب الوصول إلى حل الدولتين. وأضافت المتحدثة أنه نظرا لغياب التواصل بين الإسرائيليين والفلسطينيين في الوقت الراهن، فإننا نشعر بالقلق من أن تسبب هذه الخطوة الأميركيّة الجديدة الأحادية الجانب مزيدًا من التشدّد في المواقف وتصعب استئناف المحادثات بشأن حل الدولتين ، وفقًا لما ذكرت رويترز . وأوقفت البعثة الدبلوماسية الفلسطينية في واشنطن أعمالها، يوم أمس الخميس. في أعقاب قرار الإدارة الأميركية مطلع الأسبوع. وقال ممثّل بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في الولايات المتحدة، حسام زملط، في شريط فيديو بثّه على فيسبوك ووجّهه إلى الشعب الأميركي الكبير ، اليوم هو الموعد الذي حددوه لنا لإنهاء عمل البعثة في واشنطن. وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت، الإثنين، إغلاق البعثة، متّهمة القادة الفلسطينيين برفض التحدّث مع إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وبعدم إجراء مفاوضات سلام مع إسرائيل. ويتزامن القرار الأميركي بإغلاق البعثة، مع الذكرى الـ25 لاتفاقات أوسلو. وندّد زملط بقرار مؤسف وعقابي ، قائلا إنّ إدارة ترامب لم تُعطنا سوى خيارين فقط: أن نفقد علاقتنا معها، أو نفقد حقوقنا كأمّة. إنّ رئيسنا وقادتنا والشعب الفلسطيني قد اختاروا حقوقنا . اقرأ/ي أيضًا | كوشنر: الفلسطينيون يستحقون خسارة المساعدات الأميركية وأبدى زملط حزنه الشديد بسبب الوضع الحالي ، معبّرا لـ ملايين الأميركيين الذين كانوا ولا يزالون أصدقاء فلسطين عن الأمل في أن تكون هذه اللحظة الحزينة قصيرة الأجل، لكي نعود مجدّدًا في وقت قريب لنكون رمزًا وانعكاسًا للعلاقة التاريخية بين الشعبين الفلسطيني والأميركي ، على حد قوله.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

ألمانيا

 | 

إغلاق

 | 

منظمة

 | 

التحرير

 | 

واشنطن

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر